أضواء على أنشطة وفعاليات المركز العربي للتدريب التربوي في الفترة من مايو 2016 إلى مارس 2017

     شهدت الفترة من مايو 2016 وحتى مارس 2017 العديد من الأنشطة والفعاليات المهمة التي يقوم بها المركز العربي للتدريب التربوي، في ضوء خطط مكتب التربية العربي لدول الخليج؛ حيث شملت تلك الأنشطة العديد من البرامج التدريبية ضمن البرامج المعتمدة للمركز، والبرامج الأخرى التي ينفذها المركز بناء على طلب الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي، وكذلك ما قام به المركز من إعداد وتصميم وطباعة لحقائب تدريبية جديدة، وإعداده لخطته التدريبية لعام 2017 والتي تشمل 69 برنامجاً جديداً، بالإضافة إلى أهم الأحداث التي تميّزت بها تلك الفترة، وخاصة تدشين المبنى الجديد للمركز، وانعقاد اجتماع مجلس أمنائه السابع عشر.

     وقد شملت تلك الفعاليات والأنشطة والأحداث المهمة ثلاثة برامج تدريبية معتمدة ضمن الخطة وهي:  

-         برنامج " القيادة الاستراتيجية للتطوير المهني لقيادات التدريب التربوي "                                          

-         برنامج " إدارة وتطوير الأداء التعليمي للقيادات "

-         برنامج " أسس التقويم التربوي والبنائي "

وعلى مستوى البرامج المنفذة (حسب الطلب) قام المركز بتنفيذ مجموعة من البرامج لصالح وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر، شملت:

-          آليات وخطط عمل اللجان المعنية  بالمنظمات الدولية والإقليمية، في الفترة من 24 إلى 27/ 10/ 2016 ،  ومن 31 / 10 إلى 3/ 11/ 2016.

-          البرنامج التدريبي الأساسي لنواب المديرين – المستوى الأول – الوحدة  الثالثة (تنفيذ استراتيجيات لتطوير مدرسي فعال ) في الفترة من 6 إلى 9 /11/ 2016.

-          برنامج التركيز على النتائج في الفترة من 14 إلى 17 / 11/ 2016.

-          إعداد وتحليل السياسات التعليمية في الفترة من 21- 24 /11/ 2016.

-          تقييم جودة البرامج التدريبية وقياس أثرها في الفترة من 28/ 11- 1/ 12/ 2016.

-          النماذج والمعايير الدولية لتقييم واعتماد جودة المدارس في الفترة من 28/ 11- 1/ 12/ 2016.

-          البرنامج التدريبي الأساسي لنواب المديرين – المستوى الثاني– الوحدة الثالثة   "تضمين استراتيجيات ابتكارية من أجل تحقيق التطوير المستدام في المدارس"، في الفترة من 5-8 /12 /2016.

-          التغذية الراجعة وكتابة التقارير في الفترة من 19-22 /12/ 2016، ومن 26- 29 /12/ 2016.

كما استضاف المركز العربي ثلاثة أنشطة لصالح وزارة التعليم والتعليم العالي في قطر  وهي:

-          التعليم المبني على المعايير في الفترة من 25- 27 /12/ 2016.

-          اجتماع اللجنة الوطنية والمدارس المنتسبة لليونسكو، يوم 25 / 10/  2016

-          لقاءات تفاعلية حول لائحة الموارد البشرية للمدارس المستقلة في الفترة من 15-  16 /1/ 2017.

     كما واصل المركز العربي خلال الفترة من مايو 2016 وحتى مارس 2017 خطته في إعداد  حقائب تدريبية في عدد من مجالات البرامج التدريبية المطروحة  للارتقاء بمستوى الأداء للقيادات التربوية ، وذلك من خلال إعداد كل حقيبة ضمن برنامج تدريبي للفئات المستهدفة، وطباعة الحقيبة لتصبح مرجعية معرفية لذوي الاختصاص، مع الحرص على نشرها إلكترونيا بحسب طبيعة وموضوع الحقيبة. وفي هذا الصدد أعد المركز حقيبتين تدريبيتين هما:

-         حقيبة قياس العائد التدريبي: وتهدف إلى إعداد فريق مختص في تقييم جودة البرامج التدريبية وفق منهجية العائد التدريبي.

-     حقيبة التطوير المهني في نموذج المدرسة المتعلمة- نحو مجتمع مدرسي دائم التعلم :     وتهدف إلى إكساب المتدربين المعارف والمهارات المرتبطة بمجال التطوير المهني في نموذج المدرسة المتعلمة .

 

     وضمن قرار المجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج في دورته التاسعة والسبعين التي عقدت بسلطنة عمان في مارس 2015م بشأن إمكانية توسيع دائرة الاستفادة من برامج المركز بحيث يتم تنفيذ البرامج التدريبية في جميع الدول الأعضاء؛ قام المركز العربي بإعداد خطة تدريبية تشتمل على 69 برنامج مقسمة على ستة مجالات هي:

-         البرامج الإدارية ( 27 برنامج)

-         إدارة المؤسسات التعليمية ( 9 برامج)

-         التقويم ( 9 برامج).

-         السلوك والإدارة الصفية (12 برنامج).

-         الذكاء والإبداع ورعاية الموهوبين (10 برامج)

-         صعوبات التعلم (برنامجان)

وشملت الخطة سبع حقائب تدريبية في مجالات: تدريب المدربين في المجال التربوي، والقيادة وإدارة المستقبل، وإعداد وتصميم الحقائب التدريبية، وبناء وتحليل مؤشرات الأداء، وتحليل السياسات التربوية، وأسس التخطيط التربوي والبنائي، بالإضافة إلى حقيبة نتاجات الاختبارات المتوقعة.

 

     كما عقد مجلس أمناء المركز اجتماعهم السابع عشر بدولة الكويت خلال الفترة من 21- 22 فبراير 2017 م، وتم التوصل الى عدد من التوصيات، أهمها: تبني تنفيذ مقترحين من خلال المركز لمنح دبلوم في مجال تدريب المدربين ودبلوم آخر في مجال تقييم الأداء المدرسي، وأكدوا أيضاً على ضرورة توفير قاعدة بيانات  في المركز العربي عن الحقائب التدريبية التي يتم إعدادها في الدول الأعضاء، وعلى الحاجة إلى قيام المركز بتنظيم برامج متخصصة على شكل مخيمات تدريبية في مجالات السياسات التربوية، وإطار تحليل وتشخيص جودة التعليم، وكذلك في مجال الإطار العام للتدريب في دول الخليج.




      ومن أهم الفعاليات التي قام بها المركز العربي للتدريب التربوي خلال تلك الفترة الحفل الذي نظمه المركز لتدشين مبناه الجديد يوم 28 مارس 2017، برعاية وبحضور سعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي - وزير التعليم والتعليم العالي بدولة قطر، وحضور سعادة الدكتور علي بن عبد الخالق القرني -  المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بدول مجلس التعاون الخليجي، والدكتورة موزة الكعبي مديرة المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج، والمديرين السابقين للمركز العربي، وأعضاء مجلس أمناء المركز، وعدد من كبار المسؤولين عن التعليم العام والتعليم الجامعي بالدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج.

     وقد شهد الحفل كلمات افتتاحية لكل من سعادة الدكتور القرني والدكتورة موزة الكعبي، أكدا خلالهما على أهمية تلك المناسبة وما حققه المركز من إنجازات والتوقعات المستقبلية بالمزيد منها؛ لما يوفره المركز من تجهيزات تدريبية كبيرة مما  سيُلبي الكثيرَ من الطموحاتِ والتوجهاتِ نحو التنسيقِ والتعاونِ والتكاملِ بين دولِ مجلسِ التعاون الخليجي، من خلالِ الأجهزةِ المتخصصةِ ذات الصلة، وأهمية دور المركز في تدريب القيادات التربوية والكوادر التعليمية من المعلمين والقائمين على إدارات التعليم في المدارس أو في وزارات التعليم بالدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج.

     وفي ذات السياق أكد الدكتور محمد بن سعود المقبل - عضو مجلس الأمناء بالمركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج، في كلمة له في حفل الافتتاح نيابة عن أعضاء المجلس أن المركز سار  بنجاح خلال 16 عاما من العمل؛ مُقدماً خدمات تدريبية نوعية للقيادات التربوية، ومساهماً في تطوير قيادات مهنية قادرة على مواكبة المتغيرات المتسارعة، وأنه يترجم رؤية وتطلعات قيادات دول مجلس التعاون – حفظهم الله – لدعم مسيرة العمل التربوي والتعليمي في دول المجلس.

    وفي ختام الحفل قام معالي الدكتور علي القرني والدكتورة موزة الكعبي  بتكريم  المديرين السابقين للمركز وعدد من كبار المسؤولين في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، ممن  أسهموا بجهود مميزة  في تحقيق الغايات التربوية للمركز، وكانوا شركاء فاعلين في كل الأنشطة والفعاليات التي يقدمها المركز.

أقسام البرامج